Ahlul Bayt Knowledge, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Allah, Almighty Power, Under Control, Allah's Law, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Ashura, Ashoura the 10th of Muharram, عاشوراء، العاشر من محرم, Beauty Within, DOCUMENTARY, Film, Global Governance led by the Chief of Justice Imam al Mahdi, Greetings the Infallible Imams, Healing, Human Rights, Humanity, Imam Husain, Hussein, Husayn, Peace be upon him, karbala TV Channel, قناة كربلاء الفضائية, Lady/ Mistress Fatima daughter of Muhammad, Life, Links, Media, Prophet Muhammad and his Household, Peace be upon them, Sayyeda Zeinab السيدة زينب, Shiite, Shia, Follower of Ahlul Bayt, Smile and Breath Allah Exists :), The 14 Feb. Revolution in Bahrain هيهات يا خليفة, The Storm of the End of the Saudi Kings, Tranquility, Rest of Mind, Rest of Soul, Assured, Relaxed & Smiling Spirit, Under Control, US failures in Iraq, US STRIKES AGAINST ISIS ARE FAKE, قناة كربلاء الفضائية, وثائقي, Victory, Woman you should have heard of, Ziyarat, الالفية الثالثة, الامام علي بن الحسين زين العابدين السجاد, الامام علي سلام الله عليه, السيدة فاطمة بنت محمد, حقوق الانسان بني البشر, زيارة, زيارة الناحية المقدسة, زيارة الائمة المعصومين, عاشوراء، العاشر من محرم

Somewhere in the Streets of karbala – al Arbaeen #Documentary on World News 

https://wn.com/mobile/somewhere_in_the_streets_of_karbala_al_arbaeen_

2015 Agenda, Beyond 2015, Ahlul Bayt Knowledge, Allah's Law, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Allah, Almighty Power, Under Control, Allah's Law, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Ashura, Ashoura the 10th of Muharram, عاشوراء، العاشر من محرم, Beauty Within, DOCUMENTARY, Film, Global Governance led by the Chief of Justice Imam al Mahdi, Greetings the Infallible Imams, Hijab, Hope, Human Rights, Humanity, Imam Ali, peace be upon him, Imam Husain, Hussein, Husayn, Peace be upon him, Immates vs Caliphates, International Law, Islam Attribution to Civilisation, Islam Civilization, karbala TV Channel, قناة كربلاء الفضائية, Lady Khadija wife of Prophet Muhammad, Lady Malika, mother of Imam al Mahdi peace be upon him, Lady Mary Mother of Jesus, Lady/ Mistress Fatima daughter of Muhammad, Lebanon, Life, Mahdism, Media, Mother of Imam al Mahdi, peace be upon him, News, Optimism, Photography, Poems, Prophet Muhammad and his Household, Peace be upon them, Sayyeda Zeinab السيدة زينب, Shia Media, Shiite, Shia, Follower of Ahlul Bayt, Smile and Breath Allah Exists :), The 12 Infaulible Imams, The 14 Feb. Revolution in Bahrain هيهات يا خليفة, The Storm of the End of the Saudi Kings, Tranquility, Rest of Mind, Rest of Soul, Assured, Relaxed & Smiling Spirit, Trust Allah, US failures in Iraq, US STRIKES AGAINST ISIS ARE FAKE, قناة كربلاء الفضائية, وثائقي, Victory, Woman you should have heard of, Writing, Young MPs, Ziyarat, الالفية الثالثة, الامام موسى الكاظم, الامام علي بن الحسين زين العابدين السجاد, الامام علي سلام الله عليه, السيدة فاطمة بنت محمد, حقوق الانسان بني البشر, زيارة الناحية المقدسة, زيارة الائمة المعصومين, عاشوراء، العاشر من محرم

Al Khansa Family the first who launched the Hussainy Sessions and made Lebanon that revolutionary against tyranny. 

Al Khansa Family (mine) the first who launched the Hussainy Sessions in Lebanon dating back to during a tough period under the attrocities and slaughtering of Ottoman empire. 

Respected Hussein Yusuf al Khansa is the founder of the Hussainy Sessions (Majlis Aza Husainy) in Lebanon. These Husainy gathering sessions helped spreading the high morals of  Imam Husain revolution against tyrant Yazid. 

Men guards used to keep an eye on the roads leading to the fathering to make sure safety is there for people coming and gathering to listen to the word of Imam Hussain and how his values help shaping our present and future. 

These Majlis have helped strengthening Shia community against all kinds of attrocities starting from the ottoman empire up till reaching the Israelis several wars against Lebanon and also against Da’ish and salfist wahhabi plots to disturb Lebanon by plots administered and funded by al Saud and al Khalifa. 

Husain is alive in our blood defeating these tyrants and kicking them out. Their fall is like domino shaken by a child of us.

Happy and proud enough to be a fruit of this good tree~ Happy being al Khansa~ Happy being Fatima, a servant for supreme Lady Fatima. Thank you dad. Than you mum. 

Thank you the heads of the shrine of Imam Husain Sheikh Abd al Mahdi al Karbalai and General Manager of Karbala TV Sayid Haidar Jelowkhan~you are my bigger family that helped broadcasting all this range of documentaries and live coverage to speak the mind of Husain – a purified word and a world that is polluted from top and beneath. 

May Allah reward us the maximum love of Imam Husain, peace be upon him. 

Watch all documentaries (documentary page on the blog) I have granted God success to make in the way of Husain to spread his word to the world. 


English text is mine. Arabic is attributed to Nouri al Khansa. 


#شخصية_اليوم 

الحاج حسين يوسف الخنسا البعلبكي هو المؤسس الأول لإقامة المجالس الحسينية   في لبنان و لنشر  و تثبيت فكر و معاني و ثورة  أهل بيت عليهم السلام   
هو من بلدة المغيري قضاء جبيل، انتقل إلى بيروت وبدأ بإقامة المجالس في منطقة المصيطبة، وبسبب تشدد السلطة العثمانية آنذاك ومنعها اقامة المجالس الحسينية، كان يقف بعض الشباب حراسة على الطرقات المؤدية الى المجلس خشية وصول الشرطة بشكل مفاجئ.

 

اصبح من المعروف لدى السلطات العثمانية أن الحاج حسين يقيم المجالس العاشورائية رغما عنهم، فلقب الحاج حسين بالخنساء البعلبكي وبات ينادى بهذا الإسم إذا ما سُئل عنه لتمويه هويته.
وبعد انهيار السلطنة العثمانية وبدء الانتداب الفرنسي في لبنان،  اطلقت حرية اقامة المجالس الحسينية، فانتقل الحاج حسين إلى بلدة الغبيري وأكمل فيها اقامة المجالس بشكل اكبر واكثر حرية، وبعد رحيله، أكمل أولاده الحاج أبو مشهور الخنسا والحاج أبو سامي والحاج أبو رياض مسيرة والدهم، وما زالت المجالس العاشورائية تقام في الغبيري إلى يومنا هذا.

بعد وفاة الحاج حسين يوسف الخنساء كتب أحد الشعراء  شعر بحقه وكتب بعض هذه الأبيات  على قبره :

يا سائلاً عمّن ثوى بأمانِ

في ذا الضريح وفاز بالرضوانِ

مهلاً فثاويهِ أبو الجود الذي

يتحدّث القاصي به والداني

أحيا لنا ذكر الحسين سميّهِ

سبط الرسول وفارس الميدانِ

ولذا دعاه ربّه لجنانهِ

ليعيش بين الحور والولدانِ

فاقرأ مع الأدهارِ تاريخاً وقل

سار الحسين لجنّة الرحمنِ

سنة 1368

الحاج حسين يوسف داوود الخنساء أسم كتبه التاريخ و لن ينساه أبدا . 

التاريخ لن ينسى مساعدتك للفقراء ولا للمحتاجين لن ينسى البسمة التي زرعتها في قلوب اليتامى . 

#كلمة أخيرة و تمني الى كبار عائلتنا المحترمين و الأعزاء جدنا الحاج حسين مؤسس جمعية ال خنساء توفى و ترك الأمانة بيد أولاده و رفاق دربه و أولاده تركوا الأمانة بين أيديكم .

أمانة الحاج حسين يوسف الخنساء غالية على قلوب أحفاد أحفاده  المطلوب يد في يد لنبني هذه الجمعية من جديد لكي نبقى الأقوى  و مخرز في عين كل من يريد أن يفرقنا أو يهين كرامتنا و عزتنا . 

#الفاتحة لروحه الطاهرة  و لروح كل من مات على ولاية مولانا و أميرنا علي بن أبي طالب عليه السلام . 

#صور المروحوم الحاج حسين يوسف داوود الخنساء 

#صور من جبانة بير حسن حيث دفن . 

#صور من ضيعة عائلتنا الأبية المغيري 

#نور_الخنساء .

2015 Agenda, Beyond 2015, Ahlul Bayt Knowledge, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Allah, Almighty Power, Under Control, Allah's Law, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Ashura, Ashoura the 10th of Muharram, عاشوراء، العاشر من محرم, Beauty Within, Healing, Healing from Negativity, Negativity leads to Cancer, Cancer Cure, Hope, Optimism, Trust Allah, Rely on Allah, Smile and Breath Allah Exists :), Imam Husain, Hussein, Husayn, Peace be upon him, Islam Attribution to Civilisation, Mahdism, Prophet Muhammad and his Household, Peace be upon them, Sayyeda Zeinab السيدة زينب, Shiite, Shia, Follower of Ahlul Bayt, Smile and Breath Allah Exists :), The 12 Infaulible Imams, The 14 Feb. Revolution in Bahrain هيهات يا خليفة, The Holy Quran, The Storm of the End of the Saudi Kings, Tranquility, Rest of Mind, Rest of Soul, Assured, Relaxed & Smiling Spirit, Trust Allah, US failures in Iraq, US STRIKES AGAINST ISIS ARE FAKE, Woman you should have heard of, الالفية الثالثة, الامام موسى الكاظم, الامام علي بن الحسين زين العابدين السجاد, الامام علي سلام الله عليه, السيدة فاطمة بنت محمد, عاشوراء، العاشر من محرم

The End of Sufyani Army (the ‘Islamic’ NATO)

قراءة أخرى للحدث الترامبي السعودي قال الله تعالى في كتابه العزيز ( واذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها)

 ترامب شخصية مترفة وحكام السعودية مترفون وكل المدعوين مترفون بحسب التشخيص القرآني… يريدون عزل الاتباع الحقيقيين لمحمد وآل محمد عن الإسلام برعاية ترامبية صهيونية وإرادة وهابية… ويتزامن هذا الحضور في شعبان ذكرى ولادة المنقذ الإنساني والرجوع الثاني للسيد المسيح ع… وجزء من الخطة الإستراتيجية لهذا الحلف حصر داعش في منطقة صحراوية تقع جنوب الأردن والجزيرة العربية..وتجييش الجيوش باتجاه النجف والكوفة وكربلاء وسائر مدن العراق الشيعية  وبيروت وجنوب لبنان وطهران وصنعاء والبحرين ودمشق والمنطقة الشرقية في الحجاز والقضاء لكل ما يمت لعلي والحسين بصلة..إنه كرنفال الفساد الثاني لبني إسرائيل في أوج متعته وقوته وشهوته الدموية ويبدو ان صاحب الفكرة والمخطط لها كيسنجر اليهودي ومن خلفه تحالف غني وقوي ودولي كبير.. فهل سيكون الأمر وما ستؤول له الأمور ابتداء الحتمية التاريخية والفرج القريب للأرض.. حيث الصحراء وخسفها وبدايات بروز سفيانية علنية  أقوى من سفيانية الماضي؟! فالجيوش التي ستتجمع في الصحراء تريد ان تكتسح مناطق الشيعة المنتظرين لامامهم مع السيد المسيح والتي يتوقع منها خروج الجيوش لمناصرته  والاحتفاء به ومساعدته في نشر العدل والخير في الأرض واتساع رقعة الفرج لتشمل كل الأرض برها وبحرها.. فإذا عجز المؤمنون عن إحداث تغيير نحو سبل الله وإصلاح الأمور فإن الطبيعة ستنتفض لإعادة الأمور إلى نصابها وبدء مرحلة ما بعد الطوفان والمؤتفكات وقوم تبع وفرعون وغيرها من الأمثلة التي ساهمت الطبيعة بريح صرصر عاتية وفوران التنور والاغراق وغيرها.. بل وعطلت حتى بعض العلل كالاحراق في طبيعة النار حين ألقي فيها الخليل ع وصارت بردا وسلاما.. إن للبيت رب يحميه أحكم عبارة قالها وصي عيسى ع عبد المطلب حين أمر أهل مكة للصعود إلى الجبل لعدم قدرتهم على مواجهة أهل الفيل وراح هو يسترجع نياقه من السالبين.. فكانت في الصبح الابابيل.. إنها حتمية تاريخية. انظروا إلى الحدث السريع وكيف ستتفاعل الأمور.. فنحن المجاهدون في كل أماكن الظهور وشريط ومسيرة العبور المقدسة إلى الكوفة ما زلنا على ما قرأناه من دعاء العهد وفي الثبات والمقاومة والتضحيات فنحن منتظرون ايجابيون ولسنا سلبيين.. وكل مقومات الأرض الطبيعية معنا.. والله ينصر من نصره.. ونقول للمجتمعين في الرياض أليس فيكم من رجل رشيد؟ ألم تؤمنوا بالحتمية التاريخية وتعتبروا بما جرى على فرعون وهامان وجنودهما الخاطئين؟! الأحداث تتسارع وبكل قوة والأمور تسير نحو مقتضيات الحتمية… مجرد رأي… مع عدم إخضاع الرواية للحدث ولكن ملامح الحدث تؤشر أكثر من غيرها للحتمية القرآنية والله مدبر الأمر من قبل ومن بعد …

اللهم عجل لوليك الفرج والنصر والعافية

Ahlul Bayt Knowledge, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Allah, Almighty Power, Under Control, Allah's Law, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Ashura, Ashoura the 10th of Muharram, عاشوراء، العاشر من محرم, Beauty Within, DOCUMENTARY, Film, Follower of Ahlul Bayt, Greetings the Infallible Imams, Hope, Human Rights, Humanity, Imam Ali, peace be upon him, Imam Husain, Hussein, Husayn, Peace be upon him, Imam Musa al Kathim, Immates vs Caliphates, International Law, Islam Attribution to Civilisation, Islam Civilization, Lady Khadija wife of Prophet Muhammad, Lady Malika, mother of Imam al Mahdi peace be upon him, Lady Mary Mother of Jesus, Lady/ Mistress Fatima daughter of Muhammad, Life, Links, Mahdism, Media, Mediation, Mother of Imam al Mahdi, peace be upon him, News, Press, Prophet Muhammad and his Household, Peace be upon them, Sayyeda Zeinab السيدة زينب, Shia Media, Shiite, Shia, Follower of Ahlul Bayt, The 12 Infaulible Imams, The 14 Feb. Revolution in Bahrain هيهات يا خليفة, The Storm of the End of the Saudi Kings, Tranquility, Rest of Mind, Rest of Soul, Assured, Relaxed & Smiling Spirit, Under Control, US failures in Iraq, US STRIKES AGAINST ISIS ARE FAKE, وثائقي, Victory, Woman you should have heard of, Young MPs, Ziyarat, الالفية الثالثة, الامام موسى الكاظم, الامام علي بن الحسين زين العابدين السجاد, الامام علي سلام الله عليه, السيدة فاطمة بنت محمد, حقوق الانسان بني البشر, زيارة, زيارة الناحية المقدسة, زيارة الائمة المعصومين, عاشوراء، العاشر من محرم

Ashura.tv | @Ashura_tv | Live Video Feeds & TV Channels from around the Mulsim world..

http://www.ashura.tv/

2015 Agenda, Beyond 2015, Ahlul Bayt Knowledge, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Allah, Almighty Power, Under Control, Allah's Law, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Beauty Within, Follower of Ahlul Bayt, Greetings the Infallible Imams, Healing from Negativity, Hope, Human Rights, Humanity, Imam Ali, peace be upon him, Imam Husain, Hussein, Husayn, Peace be upon him, Imam Musa al Kathim, Immates vs Caliphates, International Law, Islam Attribution to Civilisation, Islam Civilization, Lady Khadija wife of Prophet Muhammad, Lady Malika, mother of Imam al Mahdi peace be upon him, Lady Mary Mother of Jesus, Lady/ Mistress Fatima daughter of Muhammad, Life, Links, Mahdism, Media, Media Watch, Mother of Imam al Mahdi, peace be upon him, Nabeel Rajab, Poems, Prophet Muhammad and his Household, Peace be upon them, Relaxed & Smiling Spirit, Sayyeda Zeinab السيدة زينب, Shiite, Shia, Follower of Ahlul Bayt, Smile and Breath Allah Exists :), Spiritual and Energy Healing, The 12 Infaulible Imams, The 14 Feb. Revolution in Bahrain هيهات يا خليفة, The Storm of the End of the Saudi Kings, Tranquility, Rest of Mind, Rest of Soul, Assured, Relaxed & Smiling Spirit, Trust Allah, US failures in Iraq, US STRIKES AGAINST ISIS ARE FAKE, Victory, Woman, Woman you should have heard of, Writing, Yemen, Young MPs, الالفية الثالثة, الامام موسى الكاظم, الامام علي بن الحسين زين العابدين السجاد, الامام علي سلام الله عليه, السيدة فاطمة بنت محمد, جواد ذاكري, حقوق الانسان بني البشر

Love you #Mamma & #Papa | #FamilyDay #UN | @WorldWeWant2030 #SaveSouls #ShutDOWNarms

Dear NGOs, please make your utmost effort to shut down manufacturer producing arms and stop arms trading and top presidents making profits on behalf of our blood. 

World NGOs have marked all sorts of days except #SaveSouls #ShutDOWNarms

Mothers and fathers loosing their sons for the sake of homeland, dignity and higher purpose, do still need them when they get older. Their sighs for missing them and longing to see them in the morning or coming back in the evening, hearing their voice aloud filling all the corners of every room at home – this missing will burn their hearts and wish they had died years and years before they received that bad news- our lions buried. Criminals immunity. Top NGOs silent. Aids flow. Cash money granted. Oh, no. There is a big misunderstanding here. We need not your money. We need that you kill warmongers greedy and lust to  make more money. Our lands is not a chess. Not a monopoly. Not a plastic world lamp 🌍 by which you decorate your office and salon plotting where to conquer next. Our lands are ours. Stay overseas. Stay relaxed. The Creator has provided the little worm stuck on a stone in a vast ocean its food supply to stay alive, grateful and teacher for us to get satisfied. This universe has made especially for humans who well behave and get more excellent even from pure angels. This universe is made especially for us to behave as humans – animals and plants, water and winds, birds and lions have all been to serve our needs not greediness and bank credits, not our posts, statuses and signatures. We are hear to love our mums and dads, support brothers and sisters, form that beautiful tie and unity and be radiant of beauty in the wider net. We are hear to inspire and reflect- reflect Allah’s beauty, purity, mercy and and and.


I am sorry mums and dads; your eyes have been full of burning tears and all are deaf. 

I can hear your cries deep in your hearts; heal from remote and ask God exceed the arrival of the Mahdi and Jesus whether we deserve or not. 

Intervene and proper our wishes and have Your plan that covers all what we need; let us not lost, not missed; not injured, sick or buried in the jungle of criminals while we seek to touch the wings of your angels and swim in the river of your life in peace, in harmony in love. 

You have sent me here and told me that ab African is a brother to Arabian and Arabian to European and do on and on. 

Dear God,  intervene now Abd heal the hearts of mothers first; dads’ next and mine the days that follow so that I enjoy triple of what I thought. Dear God! Mum the first and I am the last. 



Fatima al Khansa 

فاطما

والعشق لفاطمة بنت محمد 

اولنا محمد واوسطنا محمد وكلنا محمد 

صلوا على محمد وال محمد 

#Yemen #Bahrain #Lebanon #Iraq and the whole world 🌍 

“♦- I hope… – A letter from Mom and Dad } received 1k like

2015 Agenda, Beyond 2015, Ahlul Bayt Knowledge, Allah's Law, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Allah, Almighty Power, Under Control, Allah's Law, Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Ashura, Ashoura the 10th of Muharram, عاشوراء، العاشر من محرم, Assured, Beauty Within, Follower of Ahlul Bayt, Greetings the Infallible Imams, Healing from Negativity, Hope, Human Rights, Humanity, Imam Ali, peace be upon him, Imam Husain, Hussein, Husayn, Peace be upon him, International Law, Islam Attribution to Civilisation, Islam Civilization, Lady Khadija wife of Prophet Muhammad, Lady/ Mistress Fatima daughter of Muhammad, Life, Media, Media Watch, Mother of Imam al Mahdi, peace be upon him, Nabeel Rajab, News, Prophet Muhammad and his Household, Peace be upon them, Qatar, Rest of Mind, Rest of Soul, Sayyeda Zeinab السيدة زينب, Shia Media, Shiite, Shia, Follower of Ahlul Bayt, Smile and Breath Allah Exists :), The 12 Infaulible Imams, The 14 Feb. Revolution in Bahrain هيهات يا خليفة, The Storm of the End of the Saudi Kings, Tranquility, Rest of Mind, Rest of Soul, Assured, Relaxed & Smiling Spirit, Under Control, US failures in Iraq, US STRIKES AGAINST ISIS ARE FAKE, Victory, Young MPs, الامام علي سلام الله عليه, السيدة فاطمة بنت محمد, حقوق الانسان بني البشر, عاشوراء، العاشر من محرم

The End of KSA OMAYYAD REGIME

The Saudi authorities target Shia Savior ideology and faithful celebrating #Imam_Al_Mahdi birthday 
Based on his lack of knowledge of the very basics of the Islam of Prophet Muhammad and his Household, KSA ‘Crown Prince’ Muhammad bin Salman is defaming the ideology of the last Savior Imam al Mahdi and targeting faithful celebrating his birthday in al al Awamiya, in Saudi Arabia. 

Saudi authorities conquered the festivals in al Awamiya over the three previous days,  shelling the mosques and killing four citizens including a kid. 

The crown prince post is newly established in KSA snatching power from the king to be the front scene of shaking hands with top world leaders fuelling KSA war on Yemen, Da’ish conquer of Iraq, and “rebels’ in Syria. 

KSA is apparently in a proxy war on behalf of USA and Israel trying to cause the utmost destruction to the region and harm to its population in a way that exceeds what USA and Israel have tried over years. 

Yet, their defeat in all of their attempts in which they have broken all Islamic, human rights and international laws, is fierce. 

KSA has used all of its military arsenal in its war against Yemen; yet defeated. It is also the main founder to Da’ish; yet declining. 

Whether the international committee took its responsibility in halting KSA atrocities and bring its rulers to justice or not, it is deeply predictable that such atrocities have always been the very reason behind dictatorships collapse. It happened with Ambbassids and Omayyads, their sons Da’ish and al Qaeda and now KSA rulers. 

The coming days will witness how this rule will end before they eyes of the international committee and every human yearning for justice and peace on this globe. 
اجتياح العوامية: هكذا طبّق محمد بن سلمان هجومه على “أيديولوجيا” المهدي المنتظر | البحرين اليوم
البحرين اليوم – متابعات
“هو تطبيق عملي للعقيدة التي عبّر عنها محمد بن سلمان، حينما تحدّث في مقابلة تلفزيوينة أخيرة عن (أيديولوجيا” المهدي المنتظر، وشنّع بهذه العقيدة وهو يهاجم إيران“. على هذا النحو يقرأ أحد المعارضين ما يفعله آل سعود بالعوامية منذ ثلاثة أيام. في هذا الموضوع، لا يوجد خلاف بين المحمدين، ابن سلمان وابن نايف، “فكلاهما معمَّدان بالوهابية البغيضة“، يضيف المعارض الذي يرى أن “توقيت” اجتياح القوات على حيّ المسورة “لم يكن بمحض الصدفة“، حيث جاء الاجتياح متزامناً مع احتفال المسلمين الشيعة بمولد الإمام المهدي، والذي عادة ما يكون مناسبة خاصة لتداول أحاديث الخلاص من الظلم، وانتظار الفرج من الظالمين. إلا أن السعوديين كانوا يريدون أن يقولوا أن “هذا الخلاص مستحيل“، وأن رصاصهم وقذائفهم ستكون أعلى صوتا من احتفالات المولد الشريف!
من المؤكد بأن العواميّة، بأحيائها التي تزخر بأنفاس الشهيد الشيخ نمر النمر، لا تزال تمثّل“مأزقاً“ لآل سعود، والأرجح أنهم لم  يستطيعوا حتى الآن الانقضاض على إرثه وتراثه المعنوي والمادي، ولعل استهداف حوزته أكثر من مرة، وتعقّب المؤمنين بنهجه من الشّبان الناشطين؛ يكشف عن “ذلك الحجم الكبير من الرّعب الذي لازال يُشكله الشهيد النمر“، كما يؤكد الذين رصدوا“تفاصيل الحرب التدميرية التي يتعرض لها حي المسورة بالعوامية“، والتي أدت حتى الآن إلى استشهاد أربعة أشخاص، بينهم طفل لم يتجاوز عمره الثلاث سنوات، إضافة إلى إصابات حرجة طالت الرجال والنساء والأطفال.
أحد المعلقين يفضّل الذهاب باتجاه الجنوب، فالمأزق “العميق” في اليمن أراد السعودية تحويله إلى الشرق. من زاوية بعيدة، يمكن أن تخطيء العين معرفة أن مشاهد الدمار المتداولة هي في البلد النفطي الأكبر، وفي البلاد التي تستعد لاستقبال “أكبر رئيس دولة في العالم“ كان قد توعّد آل سعود باستنزاف  أموالهم ثمناً لحمايتهم الطويلة وتورط أيديولوجيتهم المتطرفة في توريد الإرهابيين إلى الخارج. سُحب الدخان، والمنازل المهدَّمة، وتوغل المدرعات داخل الأحياء المأهولة بالسكان، وانتشار المئات من الحواجز الإسمنتية حول العوامية وضواحيها، فضلا عن قصف المساجد والبنى التحتية؛ هو بعض من “إنجازات“ هذا  الاجتياح الذي لا يختلف كثيرا عما فعله، ويفعله، الإسرائيليون، والخليفيون أيضاً. هو، كما يصف البعض، “تشابه أفعالٍ لتشابه في الأصول بين الدولتين اللتين تستعدان لاستقبال ترامب“.
في السياسة، هناك منْ يجد نفسه في حيرة في فهْم ما يقوم به النظام السعودي. فقبل أيام كان مسؤول أممي يزور البلاد، وسجّل انتقادات لاذعة لأوضاع حقوق الإنسان هناك. كما أن التقارير الدولية لا تتوقف في اعتبار السعودية نموذجاً لـ“صندوق الانتهاكات” الأكثر سواداً. وعدا عن ذلك، فإن المنطق الطبيعي يفترض أن يلجأ النظام لـ“تبريد“ ساحته المحلية، والتفرُّغ لوضعه المتوتر على الحدود، وفي محاور الصراع الإقليمية. هذه“الفوضى“ في الخيارات الداخلية تدفع  البعض للاعتقاد، مجدداً، بتلك النظرية التقليدية التي تقول بأن “هناك أيدٍ خفية تجرّ آل سعود للوقوع أكثر في الفخ، أو لتوريطه في أكثر من فخ“. مع قلة إمكانات“التحليل الواقعي“ للسياسة السعودية؛ فإن هذه النظرية قد تكون “الأقرب“ لتفسير ما يفعله “أمراء الحرب بأنفسهم“.
ولكن، في الوقت نفسه، لا ينبغي التقليل من“الحافز“ الإضافي الذي يُوقد هذا المستوى الفاضح من “الجرأة“ التي يتحلى بها السعوديون – والتابع الخليفي كذلك – وهو حافز ينبع من يقينهم أن “العصا“ بعيدة عنهم، وهم يجدون أن الضّوء – الأخضر أو غيره – أكثر لمعاناً هذه المرة من جانب الأمريكيين والبريطانيين، فيما يجد الألمان أنفسهم في موضع جديد من المنافسة على أداء هذا الدور، ولاسيما بعد زيارة انجيلا ميركل إلى الرياض الأسبوع الماضي تثبياً لصفقات وعقود سابقة لها علاقة بالتسليح والتدريب العسكري. والحقيقة الماثلة تقول إن الأوروبيين في بلاد المشيخيات يطبقون مقولة “وفي ذلك فليتنافس المتنافسون”، وهم لا يجدون بعد اليوم حرجاً في فعل ذلك، وليس هناك منْ/ أو ما يكسر “حياءهم” حينما يعيدون توزيع الديباجة الخاصة بحقوق الإنسان، والتزامهم بـ”أشد المعايير صرامة” في هذا الشأن خلال إبرامهم عقود التسليح مع أبشع الديكتاتوريات في المنطقة!
إذن، هو خليط من الإرادة الداخلية، أو الجنوح الذاتي نحو القتل والتدمير، من جهة ومن التلويح بعدم الممانعة أو التصريح بها من جانب “الحلفاء الكبار”، من جهة أخرى. ولهذا السبب، مثلا، ليس من العسير استيعاب استمرار السعودية في عدوانها الشامل على اليمن، في الوقت الذي بات غير خاف على أحد حجم الكارثة التاريخية والإنسانية التي تتواصل في “البلد الأفقر بالمنطقة”، وعلى مرأى وتدوينات العالم ومنظماته الدولية والأممية. رغم ذلك، يعُلن الأمريكيون والبريطانيون، بين فترة وأخرى، عن أسلحة جديدة “وذكية” تُباع إلى السعودية وإلى الدول المشاركة في العدوان على اليمن. هذا الخليط، من جانب آخر، يُسعف على معرفة طبيعة “الإمدادات” التي يتغذى بها “الشر الإستراتيجي” العائم في هذه المرحلة “المجنونة” من الكرة الأرضية. فليس هناك، أولاً، إرادة “دولية” حقيقية، وناصعة، ولوجه “الإنسان”؛ لإحلال السلام والأمن والعدالة والتنمية.. كما أن الدول التابعة، ثانياً، أضحت أكثر فقداناً لاستقلالها وإرادتها الحرة، وباتت في وضع يُشبه “الانصياع المغناطيسي” لمنشآتها التاريخية، ومحاضنها الأيديولوجية، ومفارخها الأولى. والأمر الثالث هو أن الشعوب – ورغم قلة الحيلة والناصر وكثرة القمع والدمار – تظل هي “العدو المشترك” للأنظمة التابعة، ولأنظمة “السلاح” معاً، وكلاهما يفعل بطريقته الخاصة ما يُتيح إسكات هذه الشعوب وسحقها (كما تفعل أنظمة القمع التابعة)، أو تخديرها وتجويف تفكيرها الإستراتيجي في الخلاص وتقرير المصير (كما تفعل أنظمة السلاح المهيمنة).
قد يكون الصمت المطبق إزاء ما يجري في العوامية منذ أيام؛ هو علامة على “تحوّلات جديدة” يظن السعوديون أنهم استطاعوا الحصول عليها من دول الغرب. ولكن، ومن غير تدقيق طويل، لا ينبغي أن يغمض السعوديون أعينهم عن دروس التاريخ والجغرافيا و”الأيديولوجيا”. لقد تحدث محمد بن سلمان، في مقابلته المتلفزة الأخيرة، عن “أيديولوجيا” تؤمن بها إيران، وهي سبب عدم إمكان التفاهم معها أو التقارب منها، وهذا “الأمير الصغير” المُغرم بالألعاب الإلكترونية قد يكون معلمه الوهابي أخفى عنه أن “أيديولوجيا المهدي المنتظر” كانت – عبر التاريخ – واحدة من أهم أسباب رفْد المؤمنين بها بالقدرة على تحويل المحن الكبيرة إلى “منح إضافية” للبقاء والاستمرار، وأن “انتظار الفرج” في التفاسير “العصرية” لهذه الأيديولوجيا ليست انتظارا خاضعا وركوناً للاستسلام. لقد صنعت هذه الأيديولوجيا “مقاومات” سيكون حريّاً بآل سعود استرجاع أبرز نماذجها الماثلة في لبنان، حيث نطق “الوعد الصادق” هناك ردّاً على “ترهات الابن المدلل لسلمانكو”، كما يحلو لأحد المعارضين أن يختم “أصلَ الموضوع وفصله”.

https://www.bahrainalyoum.co.uk/?p=84333

Ashura, Ashoura the 10th of Muharram, عاشوراء، العاشر من محرم, Human Rights, Human Rights Observer at UN, Humanity, Imam Husain, Hussein, Husayn, Peace be upon him, International Law, Prophet Muhammad and his Household, Peace be upon them

The anti-humanity atrocities committed against Imam Husain in Karbala by the imposed caliphate & his army (fathers of Da’ish)

http://www.mediafire.com/file/eegxvksxwe8wee3/%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%85_%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81_%D9%81%D9%8A_%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%88%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86%D9%8A%28%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A9_%D8%AA%D8%A3%D8%B1%D9%8A%D8%AE%D9%8A%D8%A9_%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9%29.pdf

Ashura, Ashoura the 10th of Muharram, عاشوراء، العاشر من محرم, Beauty Within, Follower of Ahlul Bayt, Greetings the Infallible Imams, Imam Ali, peace be upon him, Imam Husain, Hussein, Husayn, Peace be upon him, Javad Thakiri, Links, Poems, Prophet Muhammad and his Household, Peace be upon them, Sayyeda Zeinab السيدة زينب, Shia Media, Shiite, Shia, Follower of Ahlul Bayt, The 12 Infaulible Imams, The 14 Feb. Revolution in Bahrain هيهات يا خليفة, The Storm of the End of the Saudi Kings, Tranquility, Rest of Mind, Rest of Soul, Assured, Relaxed & Smiling Spirit, Under Control, US STRIKES AGAINST ISIS ARE FAKE, Ziyarat, الامام علي بن الحسين زين العابدين السجاد, الامام علي سلام الله عليه, جواد ذاكري, حقوق الانسان بني البشر, زيارة الناحية المقدسة, زيارة الائمة المعصومين, عاشوراء، العاشر من محرم

هذا عطاء ربك ~ ذاكر عشق

‎‫ذاكر عشق‬‎: http://www.youtube.com/playlist?list=PLrpxTMsezWERD1s6h4BDguI7U_1Kpp9Y0

ذاكر يا صباحي ومسائي 

https://fatimaalkhansa.wordpress.com/2010/05/14/%D8%B0%D8%A7%D9%83%D8%B1%D8%8C-%D9%8A%D8%A7-%D8%B5%D8%A8%D8%A7%D8%AD%D9%8A-%D9%88%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%8A/

App, Ashura, Ashoura the 10th of Muharram, عاشوراء، العاشر من محرم, Audio, Human Rights, Imam Husain, Hussein, Husayn, Peace be upon him, Links, Sayyeda Zeinab السيدة زينب, Shia Media, Shiite, Shia, Follower of Ahlul Bayt, The 14 Feb. Revolution in Bahrain هيهات يا خليفة, Ziyarat, حقوق الانسان بني البشر, زيارة, زيارة الناحية المقدسة, زيارة الائمة المعصومين, عاشوراء، العاشر من محرم

Husainy Narration and lamentation by Musa al Khatib – App | مجالس عزاء حسينية للشيخ موسى الخطيب – تطبيق

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.doappz.apps.app57f10be7686bd

Allah's Plan- We are heading toward the Mahdi's Era, Ashura, Ashoura the 10th of Muharram, عاشوراء، العاشر من محرم, Beauty Within, Human Rights, Humanity, Imam Husain, Hussein, Husayn, Peace be upon him

The Day of Christians Solidarity with Imam Husain | يوم نصرة المسيحيين للحسين 

ادعو الى اطلاق “يوم نصرة المسيحيين للحسين” تيمنا بجون ووهب الذين فدوا الامام الحسين بانفسهم يوم عاشوراء وايضا الراهب الذي احتفظ بالراس الشريف واستنكر جريمة اباء داعش. 

I call for marking the Day of Christians Solidarity with Imam Husain, peace be upon him. 

John and Wahab are two Christians sacrificed themselves offering their utmost support to Imam Husain in his battle against tyranny – Yazid, and savagery and inhuman ancestors of Da’ish. It is also narrated that a Priest took the beheaded head of Imam Husain paying him all respect all the night up until the morning. He was courageous enough to strongly condemn the violations committed against Imam Husain, his companions and family members. 

Today, Shia defeated Da’ish who also massacred people from all religions and sects. History repeats itself and days flip. I am calling for the unity of the followers of Prophet Muhammad and Jesus to be in solidarity again to end the chaos disturbing the world. 

 وداعا ايتها الليالي المقمرة