Ahlul Bayt Knowledge, Healing from Negativity, Human Rights, Imam Ali, peace be upon him, Trust Allah, Under Control, US failures in Iraq, US STRIKES AGAINST ISIS ARE FAKE, الالفية الثالثة, الامام علي سلام الله عليه

Ahlul-Bayt Knowledge: The End of Times; the collapse and destruction of USA 

​هل انتخاب ترامب من علامات #ظهور #الامام #المهدي #المنتظر عج ؟
هنالك نص في كتاب حديث لكاتب من مصر (المفاجأة: محمد عيس داوود) نقلا عن مخطوطات يقول انها من الجفر لأمير المؤمنين علي ع يذكر احداث امريكا في اخر الزمان. ورغم اننا لا نعرف صحة النص الا ان الكثير من فقراته ذكرت في روايات موثقة لدى الطرفين. أدناه مقاطع عن ما سيحدث في أمريكا :
عن مولانا علي صلي الله عنه:

ويعلي اللهُ شأنَ محمد (عندما) يظهرُ بلال ومن تحنّف، في نجوم خمسين ليست في السماء، إنما هي بالأرض العظيمة، (بلال : اوباما ، والنجوم الخمسون: رمز لعدد الولايات المكون لها المرسومة على علمها) لكن نجمة بني إسرائيل المرسومة في خطوطِ الدرع تبلعهم جميعاً زمان وعد الآخرة لهم، الذي يسوؤن وجوه كل العرب، وتبكي أمةٌ خالفت رسولها وأطفأت بيدها مصباحها.
ولا تتفرق الأرضُ الجديدة وما هي بجديدة ، إنّما تعتصمُ بالمسيح ابن مريم لتنصُره، ويكذبونَ على الله فما إتخذ اللهُ من ولد وما كانَ مَعَهُ من إله، ولكن الكذاب الدجال يدخلُ تدجيلاً ويزين القواطِعَ الخمسين بزهرة الحياةِ الدُّنيا، ويربط المدائن الخمسين بحبلِ بني إسرائيل الآتي من جبلِ صهيون، يبغي الفسادَ في الأرض وعلوّاً للظالمين، ويسمونها بلادَ الأمارك ويكون قائِدها مع بني إسحاق وبني إسرائيل……
وتتم ببلاد الأمارك الفتنة، بعدما نشرت النعمة عليهم جناح كرامتها، وأسالت لهمُ الدنيا جداول نعمتها، ورتع إبليسُ في مدائنها وأزقّتِها، وشعب شِعابها وهتك عرضها، ويظهر عندهم دين إبليس، شهواتٍ وغرور وسراب الظهيرة لعطش العيش، فيصبحون في النعمةِ غارقين، وفي خُضرةِ عيشِها فكهين، بعلومِهم فرحين ، قد تربعت الأمورُ لهم في ظل سُلطانٍ خبيث…..فهم حُكامٌ على أطراف الأرضِ، يعرِفونَ ما يجري فيها من مسارات الطّولِ والعرض، وتكونُ لهم عيون تتلصص من فوق السّحاب (طائرات واقمار التجسس)، وجوارِ في البحر كالأعلام (سفن) يخزنونَ النّار بها بهيئةِ ماءٍ وتُراب، تنشر نشراً، وترمي كالقصرِ لَهباً (صواريخ وقنابل)، وتفرّق الأمرَ فرقاً، وتطمسُ الخير طمساً، فتنةً وقدراً ، تهلكُ بشراً ، وتُهددُ غضباً المُستضعفينَ في الأرضِ غير مُسلمٍ أو مسلماً حقّاً، ويجعلُ اللهُ حجّتَهُ على بلادِ الأمريك، فيلعنهم بما عصوا وكانوا يعتدون، ولا عن مُنكراً يتناهون، وفي الأرضِ بفرحون، عتوّاً وغلوّاً لا يتنهون، 

ويبدوا ان الفقرة التالية تتحقق الآن:

 

وتعلوا إسرائيل برِجالٍ منهم يملكونَ العرش الأبيض ، يبغونَ الفسادَ في الأرضِ، منهم الأشدّ بغياً على من يقولُ محمد رسول الله (يعتبر ترامب من اخلص اصدقاء اسرائيل ومعادي للمسلمين علناً) {أولم يعلم من قبلهُ من القرونِ من هو أشد قوةً و اكثر جمعاً و لا يسألُ عن ذُنوبِهِمُ المجرمون} ( وقد اتهم ترامب بجرائم تحرش جنسي وتهرب ضرائب وعنصرية ولم يحاكم ! وهو غني بغنى وعجرفة قارون).


والفقرة التالية عن ما سيحصل لاحقاً: هدة ورجفة وخسف الأرض في وسطها والطوفان على سواحلها وسقوط كويكب العذاب من السماء وتمطر السماء نيازك واحتراق الغابات وموت وحصد نبات:
ويهدُ اللهُ بلاد الأمريك هدّاً وخسفاً تأكلُ الأرض في جوفِها والطوفان في أمواهها بلاداً وشعوباً، الجديد إسمٌ كثيرٌ عندهم (أي لفظ نيو New ، فكثير من مدنهم تبدأ بهذا اللفظ كنيويورك و نيو جيرسي و نيو وارك و نيوبروت نيوز و نيو أورليانز…)، ويبقى منهم جديد وجديد وجدد، عبرة لمن يصنع الكذب والذهب، تضيعُ هباءً منثوراً بأمرِ الله قرونه في الجهدِ والتّعب، ولولا ميعادُ اللهِ لكان مُنتهاهُ كقارون، وهو من قومِ موسى فلا تعجبون فإسرائيلُ فتنة الأرضِ في باقي زمنها المُمتد، {فَخَسفنا به وبِدارهِ فما كانَ لهُ من فِئةٍ ينصُرونَهُ من دونِ اللهِ وما كانَ من المُنتَصِرين} ويخلد الكذابُ إلى الأرضِ، {فمثلهُ كمثلِ الكلب إن تحمِل عَليه يلهث أو تترُكهُ يلهث ذلكَ مَثُل القومِ الذين كذّبوا بآياتنا فأقصص القصص لعلهم يتفكّرون}. يهبطُ من السّماء على بلاد الأمريك في الحائط الغربي من الأرض كويكبُ العذاب عندما تكتفي المرأة بالمرأة والرجل بالرجل ويرضى الحاكِمُ هناك بالدّمِ يُسيلُ في قدسِ الله ويحملُ أكداس الذهبِ لمن عليه اللهُ غضب، ويملأُ مائدة اليهودِ بالطير الدسمِ (أي الطائرات الضخمة) كأنهُ البخت (الإبل) العظيمة (أضعاف حجمها)، وبالبيض المكنوزِ (القنابل الكيماوية والذرية وغيرها) سماً وناراً فيرسل اللهُ عذاب الرّجفة على الأمريكِ وتمطرُ السّماءُ ويلاً لهم، وتشبُ نار بالحطب الجزل (أمريكا منطقة ثرية بالحطب لكثرة الغابات) غربي الأرض فيرونَ معهُنّ موتات وحصد نباتٍ وآياتٍ بينات، 
فأَبشِروا بِنَصرٍ من اللهِ عاجِلٍ وفتح فتوح إمامٍ عادل، يقر بهِ أعيُنَكم ويذهب بحزنكم ويكونُ فُرقاناً من الله بين أوليائهِ واعدائه، {فاستكبروا في ألأرضَ وما كانوا سابِقين فَكُلاً أخذنا بِذنبِهم فمِنهُم من أرسَلنا عليهِ حاصِباً ومنهم من أخذتهُ الصيحة ومنهُم من خَسفنا بهِ الأرض ومنهم من أغرقنا وما كانَ اللهُ لِيظلمهم ولكن كانوا أنفُسَهم يظلمون}.
وينزل المهدي في بلاد الأمريك ، من فوق السحاب، في بضعِ قِبابٍ من نور الشّمس، لها نور في الظلام كالقمر والنجوم ….
متى سيحصل هذا الدمار؟ 
تنتشر في الغرب نبؤات من عدة مصادر ومنذ سنوات بأن علامة نهاية امريكا كدولة عظمى وصول رجل اسود كرئيس لأمريكا …
وهنالك مسلسل كارتوني مشهور اسمه سيمبسون قد عرض حلقة في آذار 2000 تظهر فوز ترامب   برئاسة امريكا وانهيارها اقتصاديا وامنيا خلال حكمه. المشاهد والعبارات وحتى خريطة الولايات التي سيفوز فيها موجودة في تلك الحلقة منذ 16 سنة ونصف !!  من الواضح انه تخطيط حزب الشيطان!
فلنترقب الأحداث…

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s