Human Rights, The 14 Feb. Revolution in Bahrain هيهات يا خليفة

Tortured as if no Human Rights Heads, UN or Consciousness existed in this world

Dear Mr Secretary General of UN, The detained Bahrainis are tortured by Jordanians who passed you the plan of striking, killing the Yemenis and destroying their land. Is this the maximum justice you may bring to this world????

http://bahrainmirror.no-ip.info/news/23634.html

Screenshot_2015-05-03-12-27-46

image image image نقلا عن شبكة النويدرات | “كل اللي سمعتونه من فعايلهم فينا صح”.. عن جريمة سجن جو أحدثكم. وجهٌ شاحب، عيونٌ غائِرة، جسد هزيل، حليق الرأس، طويل اللحية، وصوتٌ متقطع يخرج من نفس موجوعة قاست الآلام وتحملت العذابات، هكذا كان حال أحد المعتقلين الذين تم زيارتهم مؤخرًا في سجن جو المركزي. “فينا من الوجع ما لا تحمله قلوب، وفينا من الألم ما لا يتحمله عقل، ولكن إن شاء الله فينا من الإيمان والصبر ما يجعلنا نثق بالنصر القريب”، هكذا بدأت زوجة هذا المعتقل الصابر (التي رفضت ذكر إسمه خوفاً عليه) تروي تفاصيل الزيارة، تقول زوجته: “للوهلة الأولى عندما رأيناه قلنا هذا ليس زوجي، هذا رجل طاعن في السن قاسى الويلات”، وتضيف: “كان مشدود البال، جسده معنا وعقله في مكان آخر، يؤكد بين الفينة والأخرى على نشر ظلامتهم وما يجري من مصائب في السجن”. بادرته زوجته بالسؤال: “ليش ما اتصلت؟”. فيجيبها: ” كرامتنا تُهان ومرارة التوجه إلى الهاتف لا تحتمل، فالدقيقة الواحدة نذوق منها من العذاب والتعذيب ما لا يطاق”، نطقها وفي قلبه غصة وهمٌ كبير. بعدها يتكئ المعتقل على الطاولة التي تفصله وأهله ويكمل حديثه بصوت خافت: “كل الذي سمعتموه عما فعلوه بنا صحيح صحيح، ولا تهويل فيه، نعيش ذل ومهانة من طواغيت ظلام، بقينا أيام مع علماء ومشايخ بسروالٍ داخلي فقط، لقد كان الدرك الأردنيين يلعبون ويستهزأون بنا كل دقيقة تمر علينا” ويضيف المعتقل: “عدد الدرك الذين تولت تعذيبنا كان عدد خيالي، كنا نراهم غير مستوعبين كل هذا العدد!! ، لا أخفيكِ سراً بأنهم أمروا بقتل كل من فكر بالمقاومة. يستند المعتقل على كرسيه مرة أخرى ويحك جلده وهو يقول: “شوفوا، شوفوا جلدي كيف يتقشر من جسمي؛ لقد بقينا “3” أيام بلياليها متواصلة واقفين والضرب من غير مبالغة غير متوقف، وإذا آلمني ظهري من الديسك وسقطت يرفعني المرتزق من رقبتي، يواصل المعتقل قص محنته: “لم تنتهي معاناتنا عند هذا الحد، فبعد إنتهاء الأيام الثلاثة سمح لنا المرتزقة بالنوم ولكن بأي حال،، كان لا يسمح لنا بالنوم إلا والشمس في كبد السماء والأرض تلتهب تحت أبداننا وعندما يغلبنا التعب وننام لا نلبث الا بركلات المرتزقة الشامتين تضحك لإيقاضنا. وإسترسل المعتقل قائلاً: بقينا في العراء خارج المبنى حتى يوم الاربعاء ٢٢ أبريل الماضي ولقد ضاق بنا الحال وبتنا نصرخ من الحكة والحساسية فأخذنا ننادي المرتزقة: نريد الإستحمام، فلم نلبث أن رمونا على بركة القاذورات -البول والبراز-، يتوقف المعتقل فجأة عن الكلام أثناء مرور مرتزق في صالة الزيارات وينتظر حتى يبتعد ثم يكمل: “أنا اليوم كنت متأكد بأنني لن أخرج لمقابلتكم كونهم يزعمون أنني محرض ومع هذا فإنني لن أسلم عند خروجي من الزيارة”، تتنهد زوجته وتقول: “زوجي من النوع القنوع في الأكل، لكنني ولأول مرة وأنا زوجته ما قط سمعته يتكلم بلهفة عن جوعه هكذا، كان يقول لأخوه قم واحضر أي شي تراه يؤكل،، محتاج آكل”. ويكمل حديثه بصوت خافت : لقد كسروا نظارتي ولم أعد ارى جيداً ونحن محرومون من مما كان متوفر لدينا؛ فلا حلاقة ولا صابون ولا حتى ملابس فقط ماء اذا شاؤا. يخاطب المعتقل زوجته ويقول:”يا أم فلان، من هول ما قاسيناه من تعذيب أجزمنا كمعتقلين بأن نهاية الظالم قريبة، هؤلاء الظلمة يومهم قريب”، ويضيف المعتقل: “أنتم خارج السجن من المستحيل أن تشعروا بواحد فالمئة مما نعيش مرارته كل لحظة، أنا لا أشتكي لكم سوء حالي لأنني أمر بظروف أهون من غيري ولن أيأس فثقتي بالله كبيرة؛ ولكن أريدكم ان تقدموا لنا بعض الخير بنشركم لما يجري علينا من ظلامة وهول من التعذيب، ذكروا الناس بنا ولا تسمحوا للنسيان أن يأخذ مأخذه فيهم”. يؤكد المعتقل ويشدد في نهاية الزيارة على أن هذا قليل مما حدث ويحدث، ويطالب الناس بنشر ظلامتهم والتحرك الجاد من أجل إنقاذهم؛ لأن أكبر طاغية لم يفعل ما فعله فيهم الطاغية حمد. . الإثنين ٢٧ أبريل ٢٠١٥

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s